حركة قوية وذكية من الرئيس التركي أوردوغان أخافت أمريكا وأعداء تركيا

حركة قوية وذكية من الرئيس التركي أوردوغان أخافت أمريكا وأعداء تركيا
    نزل سعر الليلة التركية مقابل الدولار الأمريكي هذا الشهر 40% منذ بداية هذا الشهر  بسبب توتر العلاقات إثر رفض تركيا تسليم أمريكا القس الأمريكي أندرو برانسون بعد ما طالبت أمريكا بإطلاق سراحه ورفضت تركيا ذالك لأنه متهم بالمشاركة في الإنقلاب الفاشل في تموز يوليو 2016 والإنتماء لجماعة فتح الله غولن الذي تصنفه تركيا منظمة إرهابية وقالت تركيا أن قضيته تعني القضاء ويعد التدخل في قضيته هو بمثابة تدخل في عمل القضاء ولذالك قامت أمريكا بعقوبات افتصادية علي تركيا تمثلت في رفع سعر الجمركة علي المواد المستوردة من تركيا من الحديد والألمنيوم مما خفض من سعر الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي
    ولكن مافعله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كانت حركة قوية وذكية فقد اتبع المثل الذي يقول: (العين بالعين..إلخ) وقام هو الآخر بعقوبات مماثلة علي بعض البضائع القادمة من أمريكا إلي تركيا بنسب كبيرة تتراوح بين 80% إلي 140% وهو ماجعل الليرة التركية تتعافي بعد نزول سعرها بشكل كبير أمام الدولار الأمريكي وهذا بجانب علاقات تركيا الجيدة مع حلفائها الذين أبدو الدعم لها من ألمانيا لروسيا وقطر حيث قامت الأخيرة بالإعلان عن استثمار 15مليار بشكل مباشر في الإقتصاد التركي ومع ذالك فخاطابات الرجل -رجب طيب اوردوغان- كانت قوية وذكية وبدلا وجعلت الشعب يقف معه وأبدو مساندتهم له فبدلا من انقلاب الشعب عليه لهذا السبب انقلب معه وسانده 
    ودو ولد باب weddou baba dbl
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ريم فور تك rim 4 tech .

    إرسال تعليق